إنطلاق أشغال الندوة الدولية الشبانية للتضامن مع الشعب الصحراوي بولاية بوجدور

بوجدور 21 ماي 2022 (وأص) - إنطلقت أشغال الندوة الدولية الشبانية للتضامن مع الشعب الصحراوي بحضور أكثر من 150 مشارك يمثلون عدد من المنظمات الشبانية من مختلف دول العالم والتي تربطها علاقات وطيدة مع إتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب.

وحضر الندوة الدولية التضامنية مع القضية الصحراوية، والتي تنظم على هامش أشغال المؤتمر العاشر لإتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب، مسؤول أمانة التنظيم السياسي لجبهة البوليساريو السيد خطري آدوه، الأمين العام لوزارة الخارجية السيد السالك الصغير بالإضافة إلى سفير دولة كينيا لدى الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

وفي كلمة بالمناسبة، أشاد السيد خطري آدوه، بالمواقف المعبر عنها من طرف الوفود الشبانية المشاركة في المؤتمر العاشر لإتحاد الشبيبة الصحراوية، والتي أعربت عن دعمها ومساندتها للشعب الصحراوي وقضيته العادلة.

وفي مداخلته، تطرق الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية السيد السالك الصغير، إلى البدايات الأولى لمشاركة وإنخراط الشباب في في تأسيس جبهة البوليساريو وإندلاع الكفاح ضد المستعمر الإسباني وبعده المحتل المغربي.

كما عرج على السبل المثلى التي من خلالها يمكن للشباب اليوم أن يلعب دورا محوريا في مساندة الشعب الصحراوي وقضيته العادلة، وذلك من خلال أساليب عدة كالدعوة إلى مقاطعة المنتجات المغربية وإستخدام وساذل التواصل الإجتماعي الحديثة لإطلاع العالم على ماهو حاصل في الصحراء الغربية من إنتهاكات يومية لحقوق الإنسان من قبل قوات الإحتلال المغربي، وكذا ظروف اللجوء الصعبة في مخيمات اللاجئين بسبب إستمرار الإحتلال المغربي لأجزاء من تراب الجمهورية الصحراوية.

وبعد ذلك، عكف المشاركون في الندوة على نقاش عمل الورشات التي شكلت للندوة وهي: ورشة التضامن الشباني العالمي، ورشة حقوق الإنسان وورشة دعم مقدرات إتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب، على أن تقدم الورشات مخرجات عملها في جلسة لاحقة.

ومن المنتظر أن تتوج أشغال الندوة الدولية الشبانية للتضامن مع الشعب الصحراوي، بالإعلان عن تأسيس التنسيقية الشبانية العالمية للتضامن مع الصحراء الغربية.

وأص 090/110