القائم بالأعمال بسفارة جنوب افريقيا لدى الجزائر والجمهورية الصحراوية في زيارة عمل الى مؤسسات الدولة الصحراوية

ولاية أوسرد 16 ماي 2021 (واص) - شرع اليوم السيد باتريك رينكوميسا القائم بالأعمال بسفارة جنوب إفريقيا لدى الجزائر والجمهورية الصحراوية في زيارة عمل إلى الدولة الصحراوية يقف خلالها على واقع مؤسسات الدولة والجبهة ويلتقي مسؤولين صحراويين.

وفي مستهل الزيارة استقبل السيد باتريك مرينكوميسا من طرف سلطات وجماهير ولاية آوسرد ، أين كانت له جولة ببعض المرافق والمؤسسات جهويا ومحليا، وحظي الدبلوماسي الجنوب إفريقي باستقبال سلطات الولاية ممثلة في والي الولاية عضو الأمانة الوطنية للجبهة السيدة مريم السالك أحمادة رفقة الأمين العام للولاية السيد البكاي حمدي إسماعيل، في لقاء تمحور حول العلاقات الثنائية والمواقف الجنوب إفريقية القوية الداعمة لكفاح شعبنا، سيما في ظل التطورات ما بعد الثالث عشر نوفمبر ودور بريتوريا دوليا عبر عضويتها السابقة بمجلس الأمن الدولي وقاريا من خلال جهودها إلى جانب الاتحاد الإفريقي من أجل المساهمة في تصفية الاستعمار من القارة.

وخصت جماهير بلدية گلب أظليم بدائرة تشلة ضيف الشعب الصحراوي في مستهل زيارته باستقبال شعبي حافل، حيث شارك في وقفة ضمن حملة علمي فوق منزلي للتضامن مع سلطانة خيا وعائلتها ومقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي.

السيد باتريك رينكوميسا طاف بأقسام ومرافق مدرسة "ضحايا سويتو" بدائرة زوگ والتي تحمل اسم المجزرة المأساوية التي اقترفها نظام الأبارتايد بجنوب إفريقيا، حيث عاين جانبا من سير عملية سير اختبارات الفصل الأخير من الموسم الدراسي الحالي واطلع على واقع المنشأة وأبرز التحديات التي تواجه سير العمل وتحدياته.

واختتم القائم بأعمال سفارة جنوب إفريقيا ببلادنا الذي يرافقه الوزير المستشار بسفارة الجمهوية الصحراوية ببريتوريا الولي موسى، اختتم جولته بولاية آوسرد عبر زيارة للمديرية الجهوية للتربية والتعليم والتكوين المهني، أين جمعه لقاء بطاقم المنظومة جهويا.

وفي حديثه لإذاعة لجواد الجهوية بولاية آوسرد، جدد السيد رينكوميس موقف بلاده الداعم لكفاح الشعب الصحراوي من أجل الحرية والاستقلال وتكريس السيادة كاملة على أراضيه، مؤكدا في الوقت ذاته مواصلة مساعي الدعم والمساندة سياسيا وإنسانيا والوقوف إلى جانب قصيته العادلة.

ومن المنتظر أن تتواصل زيارة العمل غدا عبر زيارات لبعض المؤسسات قبل أن يُستقبل في ختامها من قبل الوزير الأول عضو الأمانة الوطنية للجبهة السيد بشرايا حمودي بيون.

( واص ) 090/105