مواطنو ولاية بوجدور يعبرون عن تضامنهم مع الناشطة الحقوقية الصحراوية سلطانة خيا

ولاية بوجدور 16 ماي 2021 (واص) - عبر مواطنو ولاية بوجدور، عن تضامنهم مع الناشطة الحقوقية والمناضلة الصحراوية سلطانة خيا وعائلتها، في وجه قوات الاحتلال المغربية التي تحاصر منزل العائلة وتمنع زيارته وتنتهك أعراض من فيه.

وفي تظاهرة بالمناسبة، أصدر الفرع الجهوي للولاية بيانا عبر فيه عن فخره ببطولات وتحدي عائلة المناضلة البطلة، وحسرته لما تتعرض له من تعذيب وحصار وهمجية متعمدة من قبل دولة الاحتلال المغربي وقواتها وبلطجيتها بمدينة بوجدور المحتلة.

ونوه البيان بجهود المناضلين والمناضلات بكافة المناطق المحتلة ومحاولتهم التقرب وزيارة العائلة فكا للحصار وإبداءً للمؤازرة على الرغم من آلة القمع المغربية.

وطالب البيان الهيئات والشخصيات والمنظمات الحكومية وغير الحكومية الدولية والقارية والحقوقية، بممارسة الضغط على نظام الاحتلال المغربي حتى ينصاع للشرعية الدولية ويسمح للشعب الصحراوي بممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير.

نص البيان :

الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب

الفرع الجهوي لولاية بوجدور

بيان تضامني مع بنت الشعب الصحراوي المناضلة سلطانة خيا ومع الأسرى المدنيين بسجون  الاحتلال المغربي.

إننا نحن جماهير وسلطات ولاية بوجدور لنتابع بعين الفخر والشموخ بطولات وتحدي عائلة المناضلة البطلة سلطانة خيا، بالقدر ذاته الذي نتلقى بحسرة مشاهد ما تتعرض له من تعذيب وحصار وهمجية متعمدة من قبل دولة الاحتلال المغربي وقواتها وبلطجيتها بمدينة بوجدور المحتلة.

إن تظاهرتنا اليوم لتعبير جلي وقوي عن مشاعر الغضب والاستنكار والتنديد لوضعية حقوق الإنسان الكارثية في أراضينا المحتلة أمام أعين المجتمع الدولي وبعثته الأممية لتنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية وتقاعسها عن حماية المدنيين العزل على الرغم من توالي الصيحات وتعدد المناشدات الحقوقية والإنسانية الوطنية والدولية.

إننا لننوه بجهود المناضلين والمناضلات بكافة المناطق المحتلة ومحاولتهم التقرب وزيارة العائلة فكا للحصار وإبداءً للمؤازرة على الرغم من إمعان آلة القمع حصارا وترهيبا ومضايقاتٍ وأساليبَ خسيسة.

إن جماهيرنا المناضلة هنا بولاية بوجدور وهي تنظم هذه الوقفة التضامنية المشهودة والمتزامنة وأحداث هامة في مسيرتنا التحريرية 10 والـ20 من ماي الخالدة لتحيي عاليا انتصارات مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي وهم يدكون تخندقات ومواقع الأعداء لهدف تحرير الوطن.

مثلما تثمن عاليا عبر مشاركتها القوية اليوم التي شملت مناضلات ومناضلي الولاية من أطفال وبراعم ونساء ورجال وشيوخ وذوي الاحتياجات الخاصة، نضالاتِ أبناء وبنات الشعب الصحراوي بالأرض المحتلة من بلادنا رغم الحصار وأجواء العسكرة التي يعتمدها الغزاة الدخلاء في وطننا الحبيب السليب، والانتهاكات اليومية والممارسات الفظيعة وغير الإنسانية التي تواجه بها سلطات الاحتلال المغربية هذه الأيام الابنة المناضلة سلطانة خيا وعائلتها.

إن تظاهرتنا هذه والتي تندرج ضمن الهبة التضامنية معك ياسلطانة والواعرة ومحمد لمين هدي ويحي محمد الحافظ إعزة وكافة الأسرى المدنيين بسجون الاحتلال المغربي، لنؤكد من خلالها أن النصر قريب لا محالة ونبشرك أن أبطالنا الأشاوس مقاتلي جيش التحرير يحققون الانتصار تلو الآخر وأن الشعب يقف وقفة رجل واحد إلى جانب رائدة الكفاح الوطني الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.

وفي الأخير، نستنكر نحن جماهير وسلطات بلديات ودوائر ولاية بوجدور من مخيمات اللاجئين الصحراويين وبقوة، ما تعرضت وتتعرض له اللبؤة سلطانة خيا وعائلتها من أساليب لا إنسانيه ولا أخلاقية بمدينة بوجدور المحتلة، معربين عن تضامننا غير المشروط مع عائلة أهل خيا وكافة الأسرى المدنيين بسجون الاحتلال المغربي ؛ كما نطالب كافة الهيئات والشخصيات والمنظمات الحكومية وغير الحكومية الدولية والقارية والحقوقية لممارسة الضغط على نظام الاحتلال المغربي حتى ينصاع للشرعية الدولية ويسمح للشعب الصحراوي بممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير.

بتاريخ 16 ماي 2021 .