ندوة دولية رقمية اليوم حول وضعية حقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية

جنيف (سويسرا)، 19 فبراير 2021 (واص) - تنظم اللجنة المسيرة للآلية الوطنية الصحراوية لتنسيق العمل الحقوقي ندوة دولية رقمية اليوم الجمعة، لتسليط الضوء على وضعية حقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية تحت عنوان "كيف نجعل الأليات الدولية لحقوق الإنسان تتحمل مسؤولياتها في حماية الصحراويين تحت الاحتلال".

و حسب جدول الأعمال، سيشارك في هذه الندوة خبراء دوليين ومدافعين عن حقوق الإنسان صحراويين وأجانب سيعكفون خلال هذا الحدث الدولي على إثارة جرائم الحرب وضد الإنسانية،  وغيرهم من الأعمال غير القانونية التي ترتكبها بشكل ممنهج وعلى أوسع نطاق قوة الاحتلال المغربي في حق المدنيين الصحراويين بالجزء المحتل من الجمهورية الصحراوية.

وتأتي الندوة عشية انطلاق أشغال الدورة الـ46 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف،  أين سيكون ملف القضية الصحراوية في صلب عدة ورشات ومداخلات في الجلسات العامة للمجلس لنشطاء صحراويين و حقوقيين من دول مختلفة.

وفي هذا الصدد،  قال أبا السالك الحيسن- رئيس اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان- أن هذه الندوة هي "فرصة لإثارة الوضع الحالي في الأراضي الصحراوية المحتلة في ظل الإرتفاع الخطير لوتيرة الإنتهاكات والجرائم ضد الصحراويين العزل،  وكذلك لتذكير المجتمع الدولي ومختلف الهيئات الدولية،  على غرار اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمسؤولياتها المباشرة في حماية الصحراويين بصفتهم مواطني بلد خاضع للإحتلال العسكري،  وأيضا بالنظر لحالة الحرب التي تستوجب التدخل الفوري والعاجل عملا بمواد اتفاقية جنيف الرابعة التي تعد كل من جبهة البوليساريو وقوة الإحتلال المملكة المغربية طرفين فيها.

وأشار إلى أن تنظيم الندوة في هذا الوقت سيكون بمثابة فرصة لإيصال صوت المدنيين الصحراويين الذين يعانون من البطش والأعمال العدوانية المغربية،  من خلال شهادات من الأراضي المحتلة من شأنها المساهمة في كسر الحصار المفروض على المنطقة وغلقها في وجه الصحافة والمراقبين الدوليين.   (واص)

090/105/700.