الناشطة الحقوقية الصحراوية سلطانة خيا وأختها الواعرة خيا تتعرضان لإعتداء جسدي عنيف من قبل سلطات الإحتلال المغربية

بوجدور (المناطق المحتلة) 13 فبراير 2021 (واص)- أقدم رئيس ما يسمى بالمنطقة الامنية بمدينة بوجدو المحتلة، المدعو حكيم عامر،ونائبه المدعو محماد مادي، بالإعتداء الجسدي العنيف المتمثل في الضرب المبرح في حق الناشطة الحقوقية الصحراوية سلطانة سيدابرهيم خيا وأختها الواعرة سيدابرهيم خيا.          

وحسب مصدر حقوقي، تعرضت الناشطة الحقوقية الصحراوية شلطانة خيا لإصابة بليغة على مستوى الوجه والعين بعد رشقها بالحجارة من طرف امدعو حكيم عامر، كما أصيبت كذلك المناضلة الصحراوية الواعرة سيدابرهيم خيا على مستوى الفم نتيجة التعنيف والضرب.

ويشارى إلى أن حي لقبيبات الذي يتواجد به منزل عائلة الناشطة الحقوقية سلطانة خيا، يتعرض لحصار مشدد وانزال مكثفة لمختلف اجهزة القمع المغربية، من أجل ثني المناضليين الصحراويين عن التظاهر بشكل سلمي للمطالبة بالحق في الحرية والإستقلال.

واص 090/110