وصول قافلة إنسانية قادمة من ولاية تندوف الى مخيمات اللاجئين الصحراويين

الشهيد الحافظ، 04 فبراير 2021 (واص) – وصلت اليوم الخميس قافلة مساعدات إنسانية متنوعة الى مخيمات اللاجئين الصحراويين قادمة من ولاية تندوف  الجزائرية  .

وكان  في  إستقبال  القافلة  عند  مقر  الهلال  الأحمر الصحراوي  الأمين  العام للكومة السيد  أحمد لحبيب  والسيد محمد لمين سيدي بوخرص  مدير ديوان  رئيس الهلال  الأحمر الصحراوي .

وتحمل هذه القافلة التضامنية التي بادر إليها أعيان وإطارات ولاية  تندوف المجتمع المدني200 طن من المواد الغذائية ومستلزمات أخرى  .

وفي تصريح  لرئيس المجلس الشعبي  الولائي لولاية تندوف السيد أحمد باب العياشي ،أكد هذا الأخير أن القافلة تأتي  للتعبير عن  مؤازرة الشعب الصحراوي،خاصة في الظروف الصعبة التي يمر بها   ، وهي مناسبة لتجديد التأكيد  على وشائج  عميقة وراسخة  من الأخوة والتضامن  بين الشعبين الصحراوي والجزائري ، متمنيا  أن  تكون  هناك  هبات تضامنية  أخرى في المستقبل.  

وشكر بالمناسبة  المساهمين في القافلة  من أعيان وإطارات ولاية تندوف التي -قال أنها- هي  أكثر الولايات  الجزائرية   تلامسا  واحتكاكا باللاجئين الصحراويين الذين يتواجدون  بالقرب منها  منذ  حوالي 45 سنة.

 محمد لمين سيدي بوخرص ،  مدير ديوان رئيس الهلال الأحمر الصحراوي ،  شكر بإسم الهلال  الأحمر الصحراوي  فعاليات  المجتمع المدني بولاية تندوف ومن خلالها  كافة المجتمع المدني  الجزائري و دولة الجزائر  المضيافة  التي وقفت الى جانب الشعب الصحراوي ، مؤكدا  أن القافلة  ستساهم في التخفيف من المعاناة  الانسانية  للاجئين الصحراويين .

وأكد  أن هذه  البادرة  فرصة لتذكير وكالات الأمم المتحدة بالوضعية الإنسانية التي يمر بها اللاجئون الصحراويون ، مشيرا  الى حاجتهم  الى المرافعة عن إحتياجاتهم  الانسانية للتخفيف من  العبء  الإنساني الذي  ازداد  بعد  إستئناف الحرب.  

الأمين العام للحكومة السيد أحمد  لحبيب ثمن في كلمة له  هذه  المبادرة  ، مؤكدا  أنها جاءت في وقتها  من حيث  الظرفية التي يمر بها اللاجئون والتي يطبعها  واقع الحرب  المفروضة  على الشعب الصحراوي.

(واص) 120/090