برلمان بوندستاغ : نواب ألمان يصفون إعلان ترامب بالقرار المؤجج للوضع في الصحراء الغربية ويطالبون برلين التصدي له على مستوى مجلس الأمن والإتحاد الأوروبي

برلين (ألمانيا الإتحادية) 18 ديسمبر 2020 (واص) - وصف نواب بالبرلمان الألماني (بونديستاغ) إعلان الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب الإعتراف بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية المحتلة ليس فقط بمثابة تأجيج غير مدروس لنزاع مشتعل بالفعل، ولكن أيضًا إنتهاك صارخ للقانون والشرعية الدوليين.

وقال النواب الـ5 الموقعين على البيان أن جميع أعضاء الأمم المتحدة مُلزمون بموجب قرارات إنهاء الاستعمار بدعم تنفيذ حق تقرير المصير للشعوب، بما في ذلك شعب الصحراء الغربية، محذرين من الوضع المقلق الذي تعرفه الصحراء الغربية بعد إستئناف العمليات المسلحة بين جبهة البوليساريو والمغرب منذ 13 نوفمبر المنصرم في نقاط مختلفة من جدار العار.

وإلى ذلك بيان يضيف النواب ''وعلى الرغم من سعادتنا بإقامة علاقات دبلوماسية بين إسرائيل والمغرب، إلا أن مثل هذه "الصفقة" غير مقبولة ويجب أن تعالجها الحكومة الألمانية وكذلك داخل الإتحاد الأوروبي وفي مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والتحديد بوضوح إنتهاك القانون الدولي في هذه المسألة.

كما طالبوا أيضا من برلين، إعادة التأكيد على الحق غير القابل للتصرف لجميع الشعوب في تقرير المصير، ومطالبة الأمين العام للأمم المتحدة على تعيين ممثل خاص للأمم المتحدة بشأن نزاع الصحراء الغربية، بالإضافة إلى العمل من داخل الإتحاد الأوروبي إلى جانب باقي الأعضاء من أجل تنظيم الإستفتاء المتفق عليه عام 1991، الذي ينتظره سكان الأصلين للصحراء الغربية منذ ما يقرب من 30 عامًا.

هذا ويشار إلى أن البيان المشترك وقع عليه، كل من فرانك هاينريش رئيس لجنة حقوق الإنسان والمساعدات الإنسانية، وكرستين تاك، المتحدثة بإسم المجموعة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي للعمل والشؤون الاجتماعية، و غيد جينسن، المتحدثة بإسم المجموعة البرلمانية للحزب الديمقراطي الحر لسياسة حقوق الإنسان، وكاتيا كول المتحدثة بإسم التحالف مجموعة الخضر البرلمانية للسياسة القانونية وبإسم سياسة نزع السلاح إلى جانب، بإلإضافة إلى سيفيم داغديلين رئيس المجموعة البرلمانية لحزب اليسار ورئيسة لجنة الشؤون الخارجية. (واص)
090/105/500/406