المجلس الوطني الصحراوي يدين بشدة الموقف المتخذ من طرف الرئيس الامريكي المنتهية ولايته.

الشهيد الحافظ: 15 ديسمبر 2020 (واص) – ادان المجلس الوطني الصحراوي بشدة، الموقف المتخذ من طرف الرئيس الامريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، الذي أعلنه عبر تغريدة يوم 10 ديسمبر2020، معترفا من خلاله و بشكل يخالف كل القوانين الدولية، بالاحتلال المغربي اللاشرعي للصحراء الغربية.

و جاء في بيان صادر اليوم الثلاثاء عن المجلس الوطني الصحراوي (البرلمان الصحراوي)، ان الرئيس ترامب قد تجاهل بموقفه الاخير كل قرارات و لوائح الشرعية الدولية في الصحراء الغربية و التي تجمع على عدم شرعية التواجد المغربي في الصحراء الغربية، لاسيما اللائحة الصادرة عن الجمعية العامة للامم المتحدة  رقم 37/34 لسنة 1979، و التي شكلت المرجعية و الاساس لمواقف كل المنظمات و المحاكم الدولية.

و اشار البيان ان الموقف الذي عبر عنه السيد ترامب يخالف أهم مبدأ من المبادئ التي بني عليها الدستور الأمريكي، وهو مبدأ حق الشعوب في تقرير المصير، والذي أصبح من قواعد القانون الدولي الآمرة، كما انه يتجاهل المجهودات التي بذلتها شخصيات أمريكية مرموقة، في إطار مساعي الأمم المتحدة لإيجاد الحل الذي يضمن ممارسة الشعب الصحراوي لحقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.

إن الشعب الصحراوي وحده، يضيف البيان، هو صاحب السيادة الحصرية على الصحراء الغربية، ولا يمكن للسيد ترامب أو غيره تملكها أو التصرف فيها، وسيبقى يدافع عنها بكل قوة كما فعل منذ اندلاع حربه التحريرية سنة 1973 ضد الاستعمار الإسباني، وضد العدوان التوسعي المغربي منذ 1975.

و وجه المجلس الوطني الصحراوي نداء عاجلا إلى الكونغرس الأمريكي بغرفتيه، والى جميع البرلمانات في العالم لإدانة وشجب هذا الموقف الذي يجسد إرادة صريحة في ارجاع البشرية الى قانون الغاب وإذكاء الحروب المدمرة وتعريض السلم والأمن الدوليين الى كل المخاطر.

090/201، واص.