خطري أدوه يؤكد " المرحلة حساسة والشعب الصحراوي مستعد للدفاع عن حقوقه المشروعة "

الشهيد الحافظ ، 10 نوفمبر 2020 (واص)- أكد مسؤول أمانة التنظيم السياسي، عضو الأمانة الوطنية السيد خطري آدوه أن المرحلة حساسة وأن الشعب الصحراوي لن يبقى مكتوف الأيدي وسيدافع عن حقوقه المشروعة بكل الطرق.

وأوضح خطري آدوه في كلمة له بالشهيد الحافظ اليوم خلال تنظيم وقفة تضامنية مع المعتصمين بالكركرات، أن المرحلة حساسة ودقيقة ، وأن الشعب الصحراوي مستعد وسيكون في مستوى التحدي الذي تتطلبه المرحلة.

وأضاف عضو المكتب الدائم للأمانة الوطنية أن الاستفزازات المغربية وتمرده على الشرعية الدولية تتطلب ردا حاسما من الشعب الصحراوي بمختلف مكوناته بقيادة طليعته الصدامية جبهة البوليساريو.

وجدد خطري آدوه التأكيد بالمناسبة أن السلام الحقيقي في المنطقة هو التحرير والاستقلال على كامل تراب الجمهورية الصحراوية. كما دعا الجميع إلى الاستعداد والحضور الميداني والتصدي لكل الاحتمالات التي قد تفرضها المرحلة. 

وكانت الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو قد عقدت اجتماعا طارئا عقب الاستفزازات المغربية وأعلنت حالة الطوارئ القصوى حاثة الشعب الصحراوي عبر كل تواجداته ومؤسسات الحركة والدولة للتسلح بأعلى درجات اليقظة والتجند لمواجهة كافة الاحتمالات بقيادة طليعته الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب وجيش التحرير الشعبي الصحراوي.

وأدانت الامانة الوطنية تمادي المغرب في احتلاله لأجزاء من تراب الجمهورية الصحراوية العضو المؤسس للاتحاد الافريقي من جهة، واستمراره في محاولته التملص مما اتفق عليه مع الطرف الصحراوي تحت إشراف الأمم المتحدة ومنظمة الوحدة الافريقية/الاتحاد الافريقي من جهة أخرى، محملة المملكة المغربية ما قد ينجر عن هذا الوضع الخطير والمتفاقم من تطورات. (واص)

090/05