بعد توقف بسبب الاجراءات المتخذة للوقاية من كورونا : عودة الصلاة بصفة طبيعية إلى المساجد

الشهيد الحافظ، 07 يونيو 2020 (واص) - أعلنت الوزارة المنتدبة للشؤون الدينية عن عودة الصلاة للمساجد بصفة طبيعية ، بعدما تم منع صلاة الجماعة وابقاء ادائها على الأئمة وطاقم المساجد بسبب انتشار فيروس كورونا.

ودعت الوزارة في بيان لها الجميع الى احترام الاجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا كالتباعد الإجتماعي، مضيفةأن " الحياة العامة في مختلف بلدان العالم فرضت تدابير على مختلف الاصعدة وبموجبها تم منع التجمعات البشرية ومن بينها إغلاق المساجد في اقدس البقاع بسبب انتشار الفيروس .

وعليه تعلن الوزارة عن جاهزية المساجد لاستقبال جميع المصلين مع الحفاظ على نظافتها وتعقيمها باستمرار .

نص البيان :

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية
وزارة العدل والشؤون الدينية
الوزارة المنتدبة للشؤون الدينية
بيان
قال تعالى: (( فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوّ وَالاَصَالِ * رِجَالٌ لاّ تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلاَ بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللّهِ وَإِقَامِ الصّلاَةِ وَإِيتَآءِ الزّكَـاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأبْصَارُ * لِيَجْزِيَهُمُ اللّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُواْ وَيَزِيدَهُمْ مّن فَضْلِهِ وَاللّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَآءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ)).
بعد انقضاء فترة إجراءات الحجر الصحي التي شلت الحياة العامة في مختلف بلدان العالم وفرضت تدابير على مختلف الاصعدة وبموجبها تم منع التجمعات البشرية ومن بينها إغلاق المساجد في اقدس البقاع، تفاديا لانتقال الفيروس القاتل، وصونا للنفس البشرية من الضرر والهلاك، وتماشيا مع ذلك اقرت الوزارة المنتدبة للشؤون الدينية قصر صلاة الجمعة والجماعة على اطقم المساجد، دون تعطيل شعيرة إقامة الصلاة بالمساجد والحفاظ على إعمارها باستمرار بالعدد الذي تقوم به صلاة الجمعة والجماعة.
تعلن الوزارة المنتدبة للشؤون الدينية:
ـ جاهزية المساجد لاستقبال جميع المصلين مع الحفاظ على نظافتها وتعقيمها باستمرار.
ـ عودة صيغة الاذان للحالة العادية بالفاظه المأثورة في السنة النبوية.
وفي الاخير نحمد الله على سلامة مجتمعنا وتحصينه من هذا الوباء الذي لم يترك بلدا في العالم إلا وصله ونستبشر خيرا بالعودة الى مساجدنا ونفرح بهذه النعمة وفي الحديث النبوي : " ما من رجل كان يوطن المساجد فشغله أمر أو علة ، ثم عاد إلى ما كان إلا تبشبش الله إليه كما يتبشبش أهل الغائب بغائبهم إذا قدم " .
التوقيع :
سيد احمد اعلي حمة
الوزير المنتدب للشؤون الدينية . (واص)
090/105