" وعينا واستشعارنا بالمسؤولية في تطبيق الإجراءات هو الضمانة الأساسية للوقاية من فيروس كورونا " (خطري أدوه)

الشهيد الحافظ ، 10 أبريل 2020 (واص) - أكد اليوم الجمعة ، مسؤول أمانة التنظيم السياسي ، عضو الأمانة الوطنية السيد خطري أدوه أن وعي المواطن واستشعاره بالمسؤولية سيساهم في تطبيق الإجراءات التي أقرتها الآلية الوطنية للوقاية من فيروس كورونا المستجد .

خطري أدوه وفي تصريح لإذاعة سلوان من ولاية السمارة ، أوضح أن استشعار المواطن بالمسؤولية من خلال تطبيقه للإجراءات التي اتخذتها الدولة الصحراوية عبر آليتها الوطنية للوقاية من فيروس كورونا هي الضمانة الأساسية لتجنب أية إصابة بهذا الفيروس ، وذلك حفاظا على سلامة المواطن .

وأضاف مسؤول أمانة التنظيم السياسي أنه إلى حد الساعة لم نسجل أية إصابة بهذا الفيروس لا على مستوى مخيمات اللاجئين ولا على مستوى الأراضي المحررة ، داعيا الجميع الى التقيد بالإجراءات وعدم التنقل إلا في حالات الضرورة وبترخيص مسبق من الجهات الوصية لضمان السيطرة والتحكم في سير التدابير المتخذة في هذا الشأن .

ودعا خطري أدوه كل القادمين الى مخيمات اللاجئين الى التقرب من الجهات الصحية والالتزام بالحجر الصحي ، مشيرا في هذا الصدد الى أن الدولة والجبهة وفرت أماكن للحجر الصحي مجهزة بكل الإمكانيات وبمرافقة طبية دائمة .  

وفي رده على سؤال حول مدة الإجراءات المتخذة قال خطري أدوه " أن انتشار الوباء في وتيرة متسارعة خاصة في دول الجوار وهو ما  يستلزم علينا - يؤكد مسؤول أمانة التنظيم السياسي - مزيدا من الحطة والحذر والتشدد في الإجراءات من أجل سلامة المواطنين .

وطالب خطري أدوه المواطنين الى الإحساس بخطورة الوباء الذي يفتك بالعالم ، داعيا الجميع الى التقيد بالإجراءات واسترشاد الإمكانيات ، مؤكدا مرافقة الدولة للمواطن في هذا الظرف من خلال توفير الخدمات الأساسية كالمياه ، الصحة ، التغذية وغيرها . (واص)

090/105.