تنظيم أيام دراسية حول الدبلوماسية الموازية بوزارة الخارجية

الشهيد الحافظ 01 اكتوبر 2019 (واص)- نظمت وزارة الخارجية أيام دراسية حول الدبلوماسية الموازية، بحضور مختلف فعاليات المجتمع المدني الصحراوية باعتبارها العمود الفقري للدبلوماسية الموازية.

و خلال الأيام الدراسية تم تقديم عدد من المحاضرات في شتى المجالات الحقوقية والإنسانية والقانونية.

وقد الخبير الصحراوي أحمد سيد أعلى محاضرة حول ماهية الدبلوماسية الموازية، كأساليب ومفاهيم وفضاء جديد يجب الاستثمار فيه واستغلاله في مختلف الملتقيات الدولية.

فيما قدمت وزارة الخارجية بدورها محاضرة حول دور الاتحاد الإفريقي ومنظمات قارية أخرى كمنتديات مهمة للتعريف بالقضية الصحراوية.

وعرفت الأيام الدراسية تقديم محاضرات بمواصفات دولية قدمها كل من رئيس الهلال الأحمر الصحراوى السيد بوحبيني يحيا بوحبيني والسيد  ابا الحسين رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، ركزت في مجملها حول آليات وطرق عمل المنظمات الدولية العاملة في الحقل الإنساني، خاصة فيما يخص مواجهة المحاولات المغربية الهادفة إلى تقليص المساعدات الإنسانية وإعطاء أرقام ومعلومات مغلوطة وكاذبة للجهات الدولية المانحة لقطع أرزاق اللاجئين الصحراويين.

فيما تطرق السيد ابا الحيسن إلى ماهية الترسانة القانونية الصحراوية بأبعادها المختلفة، مسهبا في مفاهيم حقوق الإنسان المتعددة وطرق المرافعة بها في مختلف الملتقيات الحقوقية الدولية.

وفي ختام الأيام الدراسية والتى دامت يومين، أكد المشاركون من خبراء ومحاضرين وممثلين لمكونات المجتمع المدني الصحراوي، على ضرورة عقد جلسة أخرى تقييمية في وقت لاحق، حول توحيد المفاهيم والمصطلحات المتعلقة بالمجتمع المدني كدبلوماسية موازية يجب ان يعتمدها الخبراء في مشاركاتهم التخصصية سواء على مستوى الاتحاد الأفريقي أو منابر دولية أخرى. (واص)

090/110