رئيس الجمهورية يطالب الأمم المتحدة بحماية المواطنين الصحراويين العزل في المناطق المحتلة

بئر لحلو (الأراضي المحررة)، 29 مارس 2017 (واص) - طالب رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو، السيد إبراهيم غالي الأمم المتحدة بحماية المواطنين الصحراويين العزل في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، في رسالة وجهها اليوم الأربعاء إلى الأمين العام للأمم المتحدة السيد انطونيو غوتيريس .

وأكد الرئيس إبراهيم غالي في رسالته "أمام نضالات المواطنين الصحراويين السلمية الرافضة لواقع الاحتلال الغاشم وتجلياته المباشرة في النهب الممنهج للثروات الطبيعية الصحراوية، في ظل حصار عسكري وأمني مشدد، تلجأ دولة الاحتلال المغربي إلى ممارسة أبشع الأساليب القمعية في حق هؤلاء المواطنين الأبرياء العزل".  

وأوضح رئيس الجمهورية في رسالته الى الأمين العام الأممي "احتجاجاً على هذه الممارسات وعلى سياسات الحرمان والتهميش والتجاهل والاستهتار، قررت مجموعة من المواطنين الصحراويين يوم 23 مارس 2017 الاعتصام بطريقة سلمية في حافلة متوقفة في مدينة العيون المحتلة، عاصمة الصحراء الغربية، للمطالبة بأبسط الحقوق في العيش الحر الكريم والاستفادة من ثروات بلادهم، التي ينهبها الاحتلال المغربي ليل نهار".  

وأبرز الرئيس إبراهيم غالي " كما في حالات عديدة سابقة، أبرزها مخيم أكديم إيزيك للنازحين سنة 2010، فقد استخدمت قوات الاحتلال المغربي الهجوم المفاجئ، في جنح الظلام، بأعنف الأساليب، من مداهمة الحافلة بالتكسير والرش بالمياه المضغوطة، وصولاً إلى الاقتحام عنوة والضرب والتعنيف والشتم والإهانة والسحل والتجميع والاحتجاز".

وفيما كانت جموع من المواطنين - تضيف الرسالة - تتاهر سلمياً في عين المكان، للتضامن مع المعتصمين، فوجئت هي الأخرى بتدخل وحشي لتفريقها من قبل قوات مغربية، في زي رسمي وزي مدني . (واص)

090/105.