اللجنة السويسرية للتضامن مع الشعب الصحراوي تسلم الأمم المتحدة توقيعات الحملة الدولية من أجل تنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية

جنيف (سويسرا)، 21 سبتمبر 2016 (واص) - نظمتِ اللجنة السويسرية للتضامن مع الشعب الصحراوي، اليوم الأربعاء، مظاهرة حاشدة أمام قصر الأمم بمدينة جنيف السويسرية، تحت عنوان "الاستفتاء الآن".

المظاهرت التي اختارت اللجنة السويسرية تنظيمها بالتزامن مع الذكرى الأربعين لتأسيسها، مُستحضرة فيها أربعين سنة من العمل الدؤوب إلى جانب كفاح الشعب الصحراوي وقضيته العادلة من اجل نيل حقه المشروع في الحرية والإستقلال.

 كما قدمت اللجنة السويسرية للتضامن مع الشعب الصحراوي حصيلة حملة كانت قد أطلقتها يناير 2016 لحث الأمم المتحدة على تنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية السنة القادمة، حيث تم تسليم توقيعتها اليوم والتي بلغتِ الآف التوقيعات من مختلف أنحاء العالم.

وحضر المظاهرة عدد من الجالية الصحراوية المقيمة بأوروبا، الذين لبوا نداء اللجنة السويسرية للتضامن مع الشعب الصحراوي، قادمين من عدد من البلدان فرنسا، بلجيكا، إسبانيا، ألمانيا وسويسرا، ومُسلحين بالأعلام واللافتات ومكبرات الصوت التي بحت بها حناجرهم أمام قصر الأمم،  مُطالبين بحق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين والكشف عن مصير المفقودين.

كما حضر المظاهرة أيضا ممثل جبهة البوليساريو بفرنسا، أبي بشرايا، وممثلتها بسويسرا أميمة عبد السلام، إلى جانب جانب عدد كبير من المتضامنين الأجانب من أوروبا يتقدمهم رئيس التنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي، بيير غالون، ورئيس تنسيقية الجمعيات الإسبانية المتضامنة مع الشعب الصحراوي، بيبي تابواظا، الذين عبروا عن تضامنهم مع القضية الصحراوية إلى أن يتحقق الهدف المنشود المُتمثل في لم شمل الصحراويين فوق أٍرضهم حرة مُستقلة. (واص)

090/105.