تمثيلية جبهة البوليساريو بمقاطعة كناريا تدين محاولة رجال أعمال كناريين الاستثمار في الصحراء الغربية المحتلة

كناريا، 26 ماي 2016 ( واص ) أعربت تمثيلية جبهة البوليساريو بمقاطعة كناريا  أمس الأربعاء عن تنديدها وشجبها لمحاولة مجموعة من رجال الأعمال الكناريين ـ فينورتي ـ القيام بعمليات إستثمار داخل الصحراء الغربية المحتلة من قبل الجيش المغربي، بهدف إغتنام الفرصة وإستغلال جميع الوسائل التي لا تخدم في شيء مصلحة الشعب الصحراوي.

 وأبدت التمثيلية في بيان لها اندهاشها بخصوص جهل رجال الأعمال الكناريين، الذين يكتشون الآن قرب مدينة الداخلة  المحتلة التي تنتهك فيها حقوق الإنسان يوميا من جزر كناريا، ، مؤكد أن هذا المسعى يراد منه إستدراج رجال الأعمال الكناريين الى وحل النزاع الصحراوي ـ المغربي، على حساب الصداقة والتعاطف الكبيرين اللذين يكنهما شعب كناريا لأخيه الشعب الصحراوي، وهو الأمر الذي حاول المغرب دائما المساس به.

 وحذر البيان رجال الأعمال الكناريين من السقوط في وعود كاذبة ، سبق لآخرين أن عانوا من تبعاتها، داعين إياهم الى العدول عن خوض غمار هذه المغامرة.

وأكد البيان أن الإستثمارات الحقيقية تكون بموافقة الشعب الصحراوي المستقل، وفي إطار دولته: الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ، مشيرا الى هذه المحاولة لاتعدو سوى وسيلة دعائية في وقت تتجه  الى المغرب أصابع المجموعة الدولية بعد إقدامه على طرد المكوّن المدني والسياسي لبعثة المنورسو، إضافة الى صدور قرار محكمة العدل الأوروبية معتبرا الإتفاق التجاري مع المغرب غير شرعي، على أساس أنه يشمل تراب الصحراء الغربية..

  120/090( واص ).