"المينورسو مطالبة بالإشراف على احترام حقوق الإنسان بالصحراء الغربية" (نائب فرنسي)

باريس (فرنسا)، 04 ماي 2016 (واص)- أكد نائب فال-دو-مارن (إيل دي فرانس)  السيد جان لوك لوران في سؤال كتابي للجمعية الفرنسية على ضرورة توسيع مهمة بعثة الأمم المتحدة من أجل تنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية "المينورسو" إلى الإشراف على احترام حقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

وأوضح نائب الحركة الجمهورية و المواطنة في سؤال كتابي نشر يوم الثلاثاء في الجريدة الرسمية لفت فيه انتباه وزير الشؤون الخارجية  الفرنسي السيد جان مارك ايرو حول الوضع في الصحراء الغربية أنه " يجب  خلال تجديد بعثة المينورسو  توسيع مهمتها للإشراف على احترام حقوق الإنسان".

وأكد "يشن سكان هذه المنطقة كفاحا سياسيا سلميا في مواجهة القوات المغربية منذ التوقيع على وقف إطلاق النار تحت إشراف منظمة الأمم المتحدة سنة 1991"، مذكرا في ذات السياق  بأن بعثة المينورسو الأممية التي تضم مدنيين و عسكريين "تسهر على احترام وقف إطلاق النار وتدعم الحوار بين جبهة البوليساريو و المملكة المغربية لتنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي".

وألح النائب الفرنسي على "ضرورة تجديد بعثة المينورسو لتفادي تفاقم الوضع في هذه المنطقة".

و كان جان لوك لوران قد وجه مؤخرا رسالة لوزير الشؤون الخارجية الفرنسي أكد فيها بأن فرنسا مطالبة "بإبداء بعض الصرامة" اتجاه المغرب حتى يقوم هذا الأخير باحترام التزاماته في مسار تصفية الاستعمار بالصحراء الغربية.

وأكد ذات النائب أنه "من الضروري أن تبدي الجمهورية الفرنسية بعض الصرامة اتجاه المملكة المغربية حتى تقوم هذه الأخيرة باحترام الالتزامات التي قطعتها أمام المجتمع الدولي فيما يتعلق بالشعب الصحراوي". (واص)

090/105/700.