ندوة باريس تندد بالموقف الفرنسي من القضية الصحراوية

باريس ( فرنسا ) 19 أبريل 2016 ( واص ) - احتضن مقر البرلمان الفرنسي اليوم الثلاثاء ندوة حول قضية الصحراء الغربية "قضية الصحراء الغربية على ضوء الشرعية الدولية وما يمكن أن تلعبه أوروبا في هذا النزاع" نشطها مجموعة من القانونيين والبرلمانين والسفراء والدبلوماسيين إلى جانب وفد عن جبهة البوليساريو

وفي مداخلة لممثل جبهة البوليساريو بفرنسا السيد أبي بشريا ، عبر عن أسفه من الدعم الفرنسي للاحتلال المغربي لإقليم الصحراء الغربية والذي كان آخره تدخل فرنسا ضد بيان لأعضاء مجلس الأمن حول مسألة طرد المكون السياسي والمدني لبعثة المينورسو بالصحراء الغربية ، مطالبا حكومة باريس بالوقوف إلى جانب الشرعية الدولية الرامية إلى تمكين حق الشعب الصحراوي من تقرير المصير

من جهته ، تطرق الوزير المنتدب المكلف بأوروبا السيد محمد سيداتي إلى حكم المحكمة الأوروبية حول إلغاء اتفاقية الفلاحة مع المغرب التي تشمل منتجات الصحراء الغربية ، معتبرا القرار صائبا ويدل على تصنيف المغرب كدولة احتلال للإقليم ، كما أشاد بالحاضرين من شخصيات دبلوماسية وقانونيين والجمعيات المتضامنة مع القضية الصحراوية

وفي سياق متصل أكد ممثل الاتحاد الإفريقي على ضرورة تمكين الشعب الصحراوية من حقه في تقرير المصير وأشار إلى الدور الذي يلعبه الاتحاد في هذا الجانب المتعلق بتصفية الاستعمار من آخر مستعمرة بالقارة السمراء كما تنص على ذلك الشرعية الدولية

أما رئيسة المجموعة البرلمانية الجزائرية للصداقة مع البرلمان الصحراوي ، فقد أكدت موقف بلادها من القضية الصحراوية ودعمها غير المشروط لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، وأشادت بالدور الكبير للمرأة الصحراوية في الكفاح الوطني ، منددة في الآن ذاته بالانتهاكات المغربية الجسيمة لحقوق الإنسان في حق المدنيين الصحراويين بالأراضي المحتلة وجنوب المغرب.

وفي ختام هذه الندوة ، عبر المشاركون عن إدانتهم لإطالة أمد هذا الصراع مستنكرين الموقف الفرنسي الداعم للاحتلال المغربي والذي يتنافى مع مبادئ وأسس الجمهورية وكذا القانون والشرعية الدولية، مؤكدين وقوفهم مع كفاح الشعب الصحراوي وحقه في تقرير المصير.

( واص ) 090/100