اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تدين طرد مراقبين دوليين

ا

الشهيد الحافظ ،07مارس2016(واص) أدانت اليوم الخميس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان عملية الطرد التي تعرضت لها مجموعة من المراقبين الدوليين من قبل السلطات المغربية واصفة هذا العمل  ب " التصرف الأرعن" ، معبرة عن تضامنها العميق مع مجموعة القانونيين المطرودين بغير حق وفي خرق سافر للقانون الدولي ولحقوق الإنسان.

وأكدت اللجنة في بيان حول الموضوع أن عملية الطرد التي جرت اليوم تعكس إرادة دولة الاحتلال المغربي في استبعاد أية شهادة مستقلة ومحايدة من المراقبين المستقلين .

وطالب بيان اللجنة المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والمؤسسات الإعلامية والنقابية والقانونية، تكثيف تنظيم زياراتها للمعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية والى الصحراء الغربية المحتلة، باعتبارها اقليما  يقع تحت مسؤولية الأمم المتحدة ، والعمل على فتح تحقيق حول ما يجري من انتهاكات مستمرة وجسيمة لحقوق الإنسان واطلاع الراي العام الدولي بذلك.

       كما طالب البيان  مجلس الأمن الدولي وبإلحاح، باتخاذ الإجراءات العاجلة لفتح المنطقة أمام المراقبين الدوليين المستقلين، والإسراع في تمكين بعثة المينورسو من آلية أممية تضمن حماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية ومراقبتها والتقرير عنها.

  120/ 090(واص)

 

  120/ 090(واص)