الممارسات القمعية التي تنتهجها دولة الاحتلال المغربي فشلت في كسر إرادة الصحراويات والصحراويين (رئيس الجمهورية)

ولاية بوجدور 20 ماي 2022 (واص)  - أكد رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي، أن الممارسات القمعية المغربية المنتهجة في المدن المحتلة فشلت في كسر إرادة الصحراويات والصحراويين وتشبثهم بهويتهم وحقهم المشروع في الحرية والاستقلال.

الرئيس إبراهيم غالي وفي كلمته خلال افتتاح أشغال المؤتمر العاشر لاتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب، أوضح أن  ماتشهده المنطقة اليوم من تصعيد لممارسات القمع والحصار واستهداف المدنيين بالأسلحة المتطورة والتحالفات المشبوهة، ذات الأجندات التخريبية، تجعل من دولة الاحتلال المغربي تهديداً حقيقياً وداهماً للسلم والاستقرار في المنطقة والعالم، وخاصة عبر تدفق مخدراتها ودعمها وتشجيعها لعصابات الجريمة المنظمة والجماعات الإرهابية.

ولكنه في الوقت نفسه - يضيف الرئيس إبراهيم غالي - ينم عن خيبة أمل وفشل ذريع ومركب، فشل في الحصول على تشريع احتلالها الغاشم، وفشل في تغيير الطبيعة القانونية لنزاع الصحراء الغربية، وفشل في كسر إرادة الصحراويات والصحراويين وفي ثنيهم عن التشبث بهويتهم وتميزهم وأهدافهم الوطنية.

وأشار رئيس الجمهورية إلى أن الطريقة السلبية التي تعامل بها مجلس الأمن الدولي شجعت دولة الاحتلال المغربي على تكثيف وتنويع ممارساتها العدوانية الغاشمة " فلم تكتف بالانتهاك الصارخ لاتفاق وقف إطلاق النار منذ 13 نوفمبر 2020، ولا باستهداف المدنيين العزل بأسلحة دمار متطورة، بل عززت تجربتها الترهيبية المعروفة بممارسة الإرهاب علناً. هذا توصيف منطقي جداً لما قامت وتقوم به دولة الاحتلال المغربي في حق المواطنات والمواطنين الصحراويين في الأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية. فالهجوم المتواصل على المناضلة سلطانة خيا وعائلتها بلغ حدوداً خطيرة إثر استهداف منزل العائلة بمحاولة واضحة لهدمه وتحطيمه على رؤؤس من فيه، بمن فيهم المتضامنان الأمريكيان رُوثْ ماكدونوثRuth Macdonough وتيم بولتاTim Pulta" يقول الرئيس إبراهيم غالي.

( واص ) 090/105/500.

موفد " واص " إلى ولاية بوجدور