المكتب الدائم للأمانة الوطنية يشيد بمجهودات مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي وهم يدكون تخندقات العدوا على طول جدار الذل والعار

الشهيد الحافظ ، 01 ديسمبر 2021 (واص)- أشاد المكتب الدائم للأمانة الوطنية بمجهودات مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي وهم يدكون معاقل وتخندقات جنود الاحتلال يوميا على طول جدار الذل والعار .

المكتب وفي بيان توج اجتماعه برئاسة رئيس الجمهورية ، الأمين العام للجبهة السيد ابراهيم غالي مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي على مرابطتهم وشجاعتهم وإقدامهم وهم يدكون معاقل وتخندقات جيش الاحتلال ويكبدونه الخسائر في الأرواح والمعدات على طول جدار الذل والعار، كما حيا كافة الصحراويين والصحراويات، في كل تواجداتهم، على صمودهم ونضالاتهم واستعدادهم لبذل المزيد من العطاء والتضحيات ومواصلة الكفاح حتى انتزاع الحرية وتحقيق الاستقلال.

نص البيان :

الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب

الأمانة الوطنية

المكتب الدائم

بيان

برئاسة الاخ ابراهيم غالي، الامين العام للجبهة ورئيس الجمهورية، اجتمع المكتب الدائم للامانة الوطنية اليوم الاربعاء، 1 ديسمبر 2021، واستعرض آخر تطورات القضية الوطنية على ضوء استئناف حرب التحرير ضد المحتل المغربي.

واستعرض المكتب الدائم القرارات والتوصيات الصادرة عن الدورة العادية الخامسة للأمانة الوطنية واتخذ جملة من التدابير بغية وضعها حيز التنفيذ.

وحيا المكتب الدائم بالمناسبة مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي على مرابطتهم وشجاعتهم وإقدامهم وهم يدكون معاقل وتخندقات جيش الاحتلال ويكبدونه الخسائر في الأرواح والمعدات على طول جدار الذل والعار، كما حيا كافة الصحراويين والصحراويات، في كل تواجداتهم، على صمودهم ونضالاتهم واستعدادهم لبذل المزيد من العطاء والتضحيات ومواصلة الكفاح حتى انتزاع الحرية وتحقيق الاستقلال.

وخص المكتب الدائم للامانة الوطنية بالتحية والتقدير مناضلات ومناضلي انتفاضة الاستقلال الذين يقارعون العدو ويواجهون آلته القمعية بإيمان وعزيمة لا تلين، مؤكدا على تضامن ومؤازرة كل الصحراويين معهم في معركتهم ضد قوة الاحتلال. كما عبر المكتب، في ذات السياق، عن شجبه وإدانته لجرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية التي ما فتئ المحتل المغربي يقترفها ضد المدنيين الصحراويين العزل وبصفة خاصة بطلات وأبطال انتفاضة الاستقلال المباركة، على غرار ما تتعرض له المناضلة سلطانة خيا وعائلتها وأبطال ملحمة اكديم ازيك وجميع الأسرى المدنيين الصحراويين في السجون المغربية.

وجدد المكتب الدائم التأكيد على المواقف الصادرة عن الدورة العادية الخامسة للامانة الوطنية والمتعلقة بموضوع التعاطي مع الأمم المتحدة والمبعوث الشخصي للامين العام وبتشبث الطرف الصحراوي بقرارات قمة الاتحاد الإفريقي الخاصة بإسكات البنادق وقرارات مجلس السلم والأمن للاتحاد الافريقي حول النزاع بين البلدين العضوين بالاتحاد، مشددا على أنه لا يوجد أي اتفاق بين الطرفين سوى مخطط التسوية الأممي الإفريقي لسنة 1991، الذي يشكل المرجعية الشرعية الوحيدة التي وقع عليها الطرفان وصادق عليها مجلس الأمن لتسوية النزاع في الصحراء الغربية من خلال تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.

وفي الأخير وجه المكتب الدائم للأمانة الوطنية نداء إلى كافة الصحراويين والصحراويات من اجل التجند والتمسك بالوحدة الوطنية لرفع التحدي وإفشال مخططات ودسائس العدو والتصدي لحربه النفسية وفرض خيارات الشعب الصحراوي في الحرية وإقامة دولته المستقلة على كافة ربوع وطنه.

كفاح، صمود وتضحية لاستكمال سيادة الدولة الصحراوية. (واص)

090/105/500.