الجزائر تجدد دعمها الثابت وغير المشروط لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير

ولاية أوسرد 28 فبراير 2021 (واص)- جددت الجزائر أمس السبت، الدعم الثابت وغير  المشروط لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره، مستنكرة القفز على الشرعية الدولية والصفقات المشبوهة لاستباحة دماء الصحراويين وسلبهم أراضيهم وثرواتهم.

وفي هذا السياق، أبرز نائب رئيس مجلس الأمة الجزائري السيد جابري غازي في مداخلة له خلال الاحتفالات المخلدة للذكرى 45 لإعلان الجمهورية الصحراوية، أن الجزائر تؤكد على الدعم الثابت وغير المشروط لنضال الشعب الصحراوي المشروع في ممارسة حقه في تنظيم استفتاء تحت رعاية الأمم المتحدة لتقرير مصيره.

وقال السيد جابري غازي الذي يقود وفدا من أعضاء مجلس الأمة، أن "الجزائر شعبا وحكومة وجيشا تجدد العهد مع الشعب الصحراوي وتدعم حقه في استكمال سيادته على جميع الأراضي الصحراوية.

وأشار المتحدث إلى أن الجمهورية العربية الصحراوية باتت رمزا للصمود وشعارا عالميا لقوة الشرعية؛ بفضل دماء شهدائها ومقاومة شعبها، مثمنا رفض الصحراويين لذل الاستعمار الذي قال إنه "مازال يسعى في تعنت ومكابرة وغباء لمعاندة مجرى التاريخ".

وأبرز السيد جابري غازي، أن الجزائر تستحضر تاريخها من خلال تاريخ الشعب الصحراوي، كما تسترجع من خلال مقاومته، صمود الجزائر في وجه الاستعمار الفرنسي، مضيفا، تتشابه "مآسينا الاستعمارية، وتتشابه نهايتها وسيتوج مساركم النضالي بنهاية مظفرة من خلال تجسيد حقكم في تقرير المصير في أجل نراه قريبا مثلما انتصرت ثورة نوفمبر الخالدة".

وشدد ذات المتحدث على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، باعتباره "حقا ثابتا غير قابل للتصرف ولا يخضع للتقادم أو التنازل"، لافتا إلى "الدعم الذي يلقاه من أحرار العالم ويعززه القانون الإنساني والقرارات الأممية".

واستنكر السيد جابري غازي في سياق متصل "القفز على الشرعية الدولية وكل الصفقات المشبوهة والتعنت والاستقواء على الأبرياء واستباحة دماء الصحراويين وأراضيهم وثرواتهم" داعيا إلى الاحتكام للشرعية الدولية ومنح الشعب الصحراوي حقه في تقرير المصير كغيره من شعوب العالم وحمايته من الانتهاكات الخطيرة.

( واص ) 090/700/100