تدهور حاد في الحالة الصحية لأسير مدني صحراوي

بالسجن المحلي بوزكارن (جنوب المغرب)21  يناير 2021 (واص)توصلت رابطة حماية السجناء الصحراويين بداية الأسبوع الجاري بمعطيات مؤكدة من عائلة الأسير المدني الصحراوي يحيى محمد الحافظ إعزى المتواجد بالسجن المحلي بوزكارن جنوب  المغرب تفيد بتدهور حاد في حالته الصحية نتيجة العزلة التامة و الاهمال الطبي المتعمد.

ذات المعطيات المتوصل بها تؤكد أن الأسير المدني الصحراوي يحيى محمد الحافظ إعزى يعاني من العزلة التامة و المنع من الاستحمام و الفسحة اليومية ، بالاضافة إلى سوء الوجبات الغذائية و قلة الإنارة داخل الزنزانة والتعرض بإستمرار للإغماء الناتج عن آلآم على مستوى العينين.

ونتيجة الاهمال الطبي المتعمد و الوضع المزري الذي نتج عنه ضعف الحركة لعدم الخروج إلى الشمس بشكل منتظم كباقي النزلاء  لما يفوق الثلاثة اشهر اصبح الأسير المدني الصحراوي يحيى محمد الحافظ اعزى يعاني من عدة أمراض مزمنة وخطيرة منها آلام على مستوى الكلي و إلتهاب في المسالك البولية، بالإضافة إلى الروماتيزم و ضعف البصر دون ملاقاة الطبيب لأكثر من سنتين.

و للتذكير يتواجد الأسير المدني و المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان يحيى محمد الحافظ بالسجن المحلي بوزكارن جنوب المغرب بموجب حكم جائر َ قاسي تصل مدته خمسة عشرة سنة  وقد تعرض للترحيل على عدة سجون مغربية بدءا بالسجن المحلي الاوداية في مراكش و السجن المحلي ايت ملول بأگادير و السجن الفلاحي بتارودانت ووصولا الى السجن المحلي بوزكارن أين خاض عدة اضطرابات مفتوحة و انذارية عن الطعام.

(جنوب المغرب)120/090