وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات تعمم نتائج الدورة الثالثة للأمانة الوطنية على روابط وجمعيات الجالية الصحراوية بأوروبا

الشهيد الحافظ ، 20 يناير 2021 (واص) - اشرفت وزارة الأرض المحتلة والجاليات على تعميم نتائج دورة الأمانة الوطنية الثالثة على روابط وجمعيات الجالية الصحراوية بأوروبا، وذلك خلال اجتماع عبر تقنية التحاضر عن بعد ترأسه وزير القطاع محمد الولي أعكيك .

وخلال الاجتماع أكدت هذه الروابط و الجمعيات على أنها قوة مجندة خلف رائدة الكفاح الوطني، الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.

أُفتتح الإجتماع الذي يعقد في ظرفية استثنائية بعد إستئناف الكفاح المسلح من قبل المكلف بالجالية الصحراوية بأوروبا سيد ابراهيم الخراشي الذي رحب بكل الحاضرين، الذي طرح جدول أعمال الإجتماع.

الوزير محمد الوالي أعكيك رحب بالحضور وعبر عن سعادته ككل الصحراويين عن الوثبة التاريخية للشعب الصحراوي، وعن النضالات والمجهودات الإستثنائية التي قدمتها الجالية الصحراوية بأوروبا.

وقدم وزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات عرضا مستفيضا حول مخرجات اجتماع الأمانة الوطنية للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب في دورتها العادية الثالثة، مؤكدا أن تعميم نتائج إجتماع الأمانة الوطنية يأتي في إطار العمل والجاهزية لمواجهة ظروف غير عادية وللإشتباك الآمن بواقع استثنائي أملته حالة الحرب التحريرية التي استأنفها الشعب الصحراوي.

و أضاف الوزير محمد الوالي أعكيك بأن المرحلة تتطلب مزيدا من الجهود و التكاتف و الوحدة و اليقظة ومجابهة الإحتلال المغربي على كافة الجبهات و الأصعدة.

الرؤساء والممثلون لروابط وجمعيات الجالية الصحراوية بأوروبا تعاقبوا على إدوار التدخل، والنقاش وأبانوا جميعا عن فهم عميق ووعي كامل بظروف ومتطلبات المرحلة، مؤكدين بصوت واحد جاهزية كل الصحراويين بالمهجر لامتشاق السلاح وممارسة الكفاح والعطاء في كل مجالات المعركة التحريرية.

الأخ الوزير شدَّد على أهمية تنظيم الاجتماعات والتواصل و اللقاءات باستمرار، كما حث كل رؤساء وممثلي الروابط والجمعيات على أهمية الإبداع وتطوير العمل النضالي وأنشطة ومنابر النضال وأشكال وسبل تعبئة وتشييع القضية الوطنية، فالجالية الصحراوية بأوروبا وبحكم تجربتها وقدرتها واغتنائها بالنخب العلمية والمهنية وفي مختلف التخصصات قادرة على الانجاز وضرب العدو وتجسيد المقاصد الوطنية للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب والشعب الصحراوي. (واص)
090/105