ممثل جبهة البوليساريو بفرنسا : الشعب الصحراوي وقيادته السياسية يرفضان وبشكل قاطع الطريقة التي باتت تتعاطى بها الهيئة الأممية وبعثتها مع القضية الصحراوية

لومان، 29 سبتمبر 2020 (واص) أكد ممثل جبهة البوليساريو بفرنسا السيد محمد سيداتي على أن الشعب الصحراوي وقيادته السياسية يرفضان وبشكل قاطع الطريقة التي باتت تتعاطى به الهيئة الأممية وبعثتها مع القضية الصحراوية، والخلل الحاصل في العملية السياسة المتعثرة منذ منتصف ماي من السنة الماضية، عقب الإستقالة المفاجئة للرئيس الألماني هورست كولر من مهمة الوساطة.

جاء ذلك خلال  اجتماع موسع عقدته جمعية أصدقاء الجمهورية الصحراوية بفرنسا لتقييم وتدارس برنامجها السنوي، حيث قدم  محمد سيداتي عرضا مفصلا  حول آخر تطورات القضية الوطنية على ضوء تزايد وتيرة الإحتقان في المنطقة، سيما أزمة ثغرة الگرگرات غير القانونية بسبب فشل الأمم المتحدة وبعثة المينورسو في الإيفاء بوعدها في تصفية الإستعمار عبر إجراء إستفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي، وفق لما نص عليه قرار مجلس الأمن 690 (1991

 من جهة أخرى ، ركز الاجتماع على مناقشة الخطوات الضرورية والمستعجلة المدرجة ضمن أجندة عمل الجمعية لهذه السنة، خاصة ملف المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية وتخليد الذكرى السنوية العاشرة لمخيم أگديم إزيك، بالإضافة كذلك للأنشطة المشتركة مع جمعيات الجالية ودعم المخيمات وبرنامج تدريس اللغة الفرنسية لفائدة التلاميذ في مخيمات اللاجئين

ويشار إلى أن الإجتماع الموسع المنعقد بمدينة لومان، حضره بالإضافة الى ممثل الجبهة، مندوبون عن مختلف جمعيات الصداقة والتضامن مع الشعب الصحراوي في مختلف مناطق فرنسا، بالإضافة للمكلف بالجالية الصحراوية بفرنسا ودول الشمال وممثل عن جمعية الجالية الصحراوية بضاحية مونت لاجولي.

 120/090(واص)