وزيرة التعاون الصحراوية تشجب اطماع المغرب التوسعية وانتهاكه السافر لحقوق الانسان بالجزء المحتل من الصحراء الغربية

لاسبالماس (كناريا) 27 فبراير 2020 (واص) : شجبت اليوم الخميس وزيرة التعاون في حكومة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية السيدة فاطمة المهدي في تصريح لها لوسائل الاعلام الاسبانية، شجبت أطماع المغرب التوسعية وانتهاكاته السافرة لحقوق الانسان في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية وتماديه في نهب واستنزاف الثروات الطبيعية .

الوزيرة الصحراوية تقوم منذ يوم أمس بزيارة عمل لجزر كناريا  تجري خلالها سلسلة من اللقاءات بمختلف المؤسسات الكنارية لاطلاعها على مستجدات القضية الصحراوية والتباحث بشأن مشاريع الدعم الانساني لفائدة مخيمات اللاجئين الصحراويين,

وفي هذا الاطار استقبلت السيدة فاطمة المهدي يوم أمس بمقر مقاطعة جزيرة أغران كناريا من طرف مستشار التعاون الدولي السيد كارميلو راميريث.

 واجرت صباح اليوم ببلدية لاسبالماس لقاء مماثلا مع مجموعة من مستشاري البلدية حيث تم التطرق للعديد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك لاسيما تطورات نزاع الصحراء الغربية وتداعياته على جزر كناريا وسبل توثيق عرى الصداقة والتعاون بين الشعبين الكناري والصحراوي,

واذ تتصادف هذه الزيارة لأرخبيل كناريا مع حلول الذكرى 44 لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديقراطية تنشط الوزيرة الصحراوية ، هذا المساء على الساعة السابعة والنصف ، بمعية مستشار التعاون الدولى السيد كرميلو بمقاطعة اغران كناريا  محاضرة بعنوان " نزاع الصحراء الغربية حيال التوسع المغربي وتداعياته على جزر كناريا ".

(واص) 120/ 090