رئيس الجمهورية يدعو اسبانيا إلى تحمل مسؤولياتها تجاه الشعب الصحراوي

ولاية السمارة ، 27 فبراير 2020 (واص) -  دعا رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي اسبانيا إلى تحمل مسؤولياتها الأخلاقية والتاريخية تجاه الشعب الصحراوي .

الرئيس إبراهيم غالي وفي كلمته الرسمية  خلال إشرافه على الاحتفالات الرسمية المخلدة لحدث إعلان الجمهورية بولاية السمارة ، قال في هذه الذكرى الخالدة، ينبغي أن نقف عند المسؤولية التاريخية والقانونية والأخلاقية للدولة الإسبانية تجاه الشعب الصحراوي، ونذكر الحكومة الحالية بأنها مسؤولية لا تسقط بالتقادم، وبأن المواقف المخجلة المتغاضية عن سياسات التوسع والعدوان المغربية، والانجرار خلف الموقف الفرنسي المنحاز، لا تعكس على الإطلاق أي انسجام مع تلك المسؤولية ولا مع مثل الديمقراطية والعدالة وحقوق الإنسان واحترام إرادة الشعوب.

ولكننا في هذه المناسبة أيضاً  - يضيف الرئيس إبراهيم غالي - نتوجه بتحية التقدير والعرفان إلى كل الشعوب الإسبانية ومن خلالها إلى الحركة التضامنية الأوروبية والدولية، والتي هي ممثلة اليوم معنا أحسن تمثيل، من خلال التظاهرة التضامنية العالمية مع كفاح الشعب الصحراوي، صحراء ماراطون. وأنتهز الفرصة لأتقدم بالتهنئة إلى الفائزين، والواقع أن كل المشاركين، من مختلف بلدان العالم، هم فائزون وأبطال، تجشموا عناء السفر لينثروا ورود التضامن والصداقة مع هذا الشعب الطيب المضياف.

كما  تقدم بالتحية إلى كل الوفود المشاركة معنا، " فلا يمكن إلا أن نخص الوفد الجزائري الشقيق بتحية مميزة، ملؤها الفخر والتقدير إزاء تلك المواقف المبدئية للجزائر العظيمة، حكومة وشعباً، والتي لا تزيدها الأيام والتطورات إلا رسوخاً وثباتاً.وها هي الجزائر اليوم، وهي تشق طريقها بثبات في مرحلة جديدة، باختيار شعبي ورسمي، تحتل عن جدارة واستحقاق مكانتها الجهوية والقارية والدولية، ودوره المحوري في ضمان السلم والاستقرار في المنطقة، تجدد الدعم والتأييد لكفاح الشعب الصحراوي من أجل الحرية والاستقلال، في انسجام كامل مع مبادئ ومثل ثورة الأول من نوفمبر المجيدة وميثاق وقرارات الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي " . (واص)

موفد " واص " إلى ولاية السمارة