" التطورات التي تعرفها القضية الصحراوية اليوم لا تعكس إرادة حازمة من الأمم المتحدة في تحمل مسؤولياتها في تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية " (الرئيس إبراهيم غالي)

ولاية السمارة ، 27 فبراير 2020 (واص) -  أوضح رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي أن التطورات التي تعرفها القضية الصحراوية اليوم لا تعكس إرادة حازمة من الأمم المتحدة في تحمل مسؤولياتها في التعجيل بتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية .   

الرئيس إبراهيم غالي وفي كلمته الرسمية  خلال إشرافه على الاحتفالات الرسمية المخلدة لحدث إعلان الجمهورية بولاية السمارة ،   قال  لا شك أن تطورات القضية الصحراوية اليوم لا تعكس إرادة حازمة من الأمم المتحدة في تحمل مسؤوليتها في التعجيل بتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

 فعلى مرأى ومسمع من بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية، المينورسو، - يقول رئيس الجمهورية - وفي منطقة نزاع واقعة تحت المسؤولية الأممية، لا تزال سلطات الاحتلال المغربي ترتكب الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، تمارس القمع والاعتقال وطرد المراقبين الدوليين وتفرض الحصار والتضييق على المنطقة وعلى المواطنين الصحراويين، وتمنع أي تواصل لهم مع المينورسو.

وفي الوقت نفسه، - يضيف الرئيس إبراهيم غالي - نشهد ممارسات استفزازية خطيرة من دولة الاحتلال المغربي، من قبيل تنظيم انتخابات وفتح قنصليات وتنظيم تظاهرات ثقافية ورياضية والنهب الممنهج للثروات الطبيعية وغيرها في الأجزاء المحتلة من الجمهورية الصحراوية.  وبقدر ما تعتمد على التضليل والمغالطة، وبقدر ما تمثل من انتهاك صارخ للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وللقانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي، بقدر ما تشكل تهديداً محدقاً بجهود التسوية الأممية الإفريقية للنزاع بين الجمهورية الصحراوية والمملكة المغربية.    (واص)

موفد " واص " إلى ولاية السمارة