" عقد المؤتمر الخامس عشر للجبهة بمنطقة التفاريتي المحررة ، رسالة تحدي واستماتة ويقظة دائمة لإفشال مخططات العدو " (رئيس الجمهورية )

 ولاية السمارة ، 27 فبراير 2020 (واص) -  أكد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي أن عقد المؤتمر الخامس عشر للجبهة الشعبية في منطقة التفاريتي المحررة رسالة تحدي واستماتة ويقظة دائمة لإفشال مخططات العدو ودسائسه

الرئيس إبراهيم غالي وفي كلمته الرسمية  خلال إشرافه على الاحتفالات الرسمية المخلدة لحدث إعلان الجمهورية بولاية السمارة ، أكد أن  انعقاد المؤتمر الخامس عشر للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب في بلدة التفاريتي، في ربوع الأراضي المحررة من الجمهورية الصحراوية، في أحضان جيش التحرير الشعبي الصحراوي، رسالة قوية أخرى، بعثها الشعب الصحراوي إلى العالم أجمع.

رسالة  - يضيف رئيس الجمهورية - عزم وتصميم وإصرار على المضي قدماً على درب الوفاء لعهد الشهداء حتى استكمال سيادة الدولة الصحراوية على كامل ترابها الوطني. رسالة تحدي واستماتة ويقظة دائمة لإفشال خطط العدو ودسائسه ومناوراته. إنها بالتالي رسالة وحدة وإجماع كل الصحراويات والصحراويين، أينما تواجدوا، تحت قيادة الممثل الشرعي والوحيد، رائدة كفاحهم الوطني، الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب. 

 

وتقدم رئيس الجمهورية ، الأمين العام للجبهة القائد الأعلى للقوات المسلحة  بالتحية والتقدير إلى جيش التحرير الشعبي الصحراوي، المرابط في الميدان على عهد التحرير، وعلى أهبة الاستعداد لكل الاحتمالات، مجسدا بذلك  ممارسة سيادة الدولة الصحراوية على ترابها المحرر، ووفائها بالتزاماتها تجاه العالم وفي إطار الاتحاد الإفريقي، من خلال التصدى، بكل مسؤولية وصرامة، لسياسات المملكة المغربية العدوانية، والتي لا تتوانى عن اللجوء إلى أرذل الأساليب، بما فيها التدفق المكثف لمخدراتها، ودورها في دعم وتشجيع عصابات الجريمة المنظمة والجماعات الإرهابية، وبالتالي في التهديد المستمر للسلم والأمن والاستقرار في كامل المنطقة.  (واص)

موفد " واص " إلى ولاية السمارة