بعثة الجزائر لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف تلفت إنتباه المنتظم الدولي إلى التصعيد الخطير لإنتهاكات حقوق الإنسان في الصحراء الغربية المحتلة

 

جنيف (سويسرا) 12 سبتمبر 2019 (واص) : نبهت بعثة الجزائر الدائمة لدى مجلس حقوق الإنسان في جنيف، المفوض السامي لحقوق الإنسان من التصعيد الخطير لإنتهاكات حقوق الإنسان المرتبكة في حق المدنيين الصحراويين في إقليم الصحراء الغربية غير المتمتع بالإستقلال الذاتي، والعواقب التي يعانون منها من قبل النظام المغربي الذي يحتل الإقليم بصورة غير شرعية، كما سبق وأن أكد ذلك الأمين العام للأمم المتحدة في تقرير الأخير إلى مجلس الأمن الدولي.

وتساءلت البعثة في معرض مداخلة شفهية تعقيبا على تقرير المفوض السامي للدورة الـ42 لمجلس حقوق الإنسان، عن الخطوات التي ينوي المفوض السامي إتخاذها لضمان تنفيذ برنامج البعثات التقنية لتقييم حالة حقوق الإنسان والأوضاع الخطيرة والمزرية في الصحراء الغربية وذلك وفاء بالإلتزامات التي تم التعهد بها مرات عديدة خلال السنوات الأخيرة من قبل مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان.

ومن جهة أخرى دعت الجزائر المجلس والبلدان الأعضاء على مواصلة تعزيز جميع حقوق الإنسان بطريقة متوازنة بما في ذلك الحقوق الإقتصادية، الإجتماعية، الثقافية، الحق في التنمية، وكذلك تشجيع بناء نظام دولي جديد، عاجل وشامل، متعدد الأقطاب يستند إلى إحترام ميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي، وتجنب تسييس وجعل المبادئ موضوعية وليست إنتقائية لتجنب التناقض الذي من شأنه أن يقوض ويضعف سلطة المجلس ويمس من مصداقية آلياته.

وجددت الجزائر دعمها المطلقة لحق الشعوب في تقرير المصير، وتسوية النزاعات عبر القنوات الدبلوماسية، ورفضها القاطع للتدابير القسرية والإنفرادية والعقوبات المفروضة على بعض البلدان والتي لها تأثير مباشر على حياة سكانها وحقهم في التنمية، داعية في هذا الصدد إلى الإحترام الكامل لسيادة جميع البلدان وإستقلالتها وسلامة أراضيها، وفقا للمبادئ العالمية لعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة.

 120/ 090(واص)