مسؤول كناري يؤكد استعداد حكومته لتوثيق علاقات التعاون مع السلطات الصحراوية

كناريا ، 11 سبتمبر 2019 (واص) - أكد وكيل وزارة العمل الخارجي لحكومة كناريا السيد خوان رفائيل ثامورا استعداد حكومته لتوثيق علاقات التعاون مع السلطات الصحراوية .

المسؤول الكناري أكد، خلال المحادثات أجراها مع ممثل جبهة البوليساريو بكناريا السيد حمدي منصور ، خلال زيارة قادته إلى مقر ممثلية الجبهة بكناريا ،أكد  استعداده لتوثيق علاقات التعاون مع السلطات الصحراوية  والعمل على زيادة الحجم الحالي للمساعدات الإنسانية للتخفيف من معاناة اللاجئين الصحراويين.

وعقد الطرفان جلسة عمل أطلع خلالها المسؤول الكناري على ما تقوم به الجمعية الكنارية لأصدقاء الشعب الصحراوي من أعمال للتخفيف من معاناة اللاجئين الصحراويين وأنشطة وفعاليات دعما للقضية الصحراوية العادلة، وهذا من خلال عرض مفصل لرئيس الجمعية السيد نغرين.

ممثل جبهة البوليساريو بكناريا السيد حمدي منصور استعرض بدوره تطورات القضية الوطنية عامة والمكاسب الدبلوماسية التي حققها الشعب الصحراوي في خضم كفاحه من أجل حقه الثابت في تقرير المصير والاستقلال الوطني.

 كما تطرق في السياق ذاته إلى المأزق الذي آل إليه مسلسل السلام الأممي بالصحراء الغربية نتيجة تعنت دولة الاحتلال المغربي وغياب إرادة سياسية حقيقية لإنهاء النزاع لدي القوى الفاعلة في مجلس الأمن الدولي .

وتحدث السيد حمدي منصور عن الأوضاع المزرية لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية حيث تفرض دولة الاحتلال المغربي حصارا عسكريا خانقا، فتمنع المراقبين الدوليين والصحفيين من دخول الإقليم وتمارس شتى أنواع القمع والاضطهاد من اغتيالات واختطافات واعتقالات ومحاكمات صورية وأحكام جائرة  ضد المواطنين الصحراويين العزل والحرمان من ابسط مقومات العيش الكريم المسلط عليهم في الوقت الذي أصبحت ثروات بلدهم نهبا مشاعا للشركات الأجنبية ولتجار الحرب وجحافل المستوطنين المغاربة.

وعبر المسؤول الصحراوي عن أسفه الشديد لصمت وسائل الإعلام  والطبقة السياسية الاسبانية في إزاء هذه الانتهاكات ، مشددا عن مسؤولية اسبانيا بهذا الخصوص باعتبارها قانونا القوة المديرة للإقليم والمعنية قبل غيرها بلعب دور فعال لتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير واختيار مستقبله بكل حرية. (واص)

090/105.