تدهور الحالة الصحية لمعتقل سياسي صحراوي

أيت ملول (المغرب) 11 ماي 2019 (واص) - أقدمت إدارة السجن المحلي أيت ملول 2 بتاريخ 09 ماي 2019 على نقل المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك إبراهيم ددي إسماعيلي إلى المستشفى لإجراء فحوصات طبية على حالته الصحية المتدهورة وسط حراسة أمنية مشددة متكونة من رجال الشرطة المغربية و الدرك الملكي بالإضافة إلى حراس السجن و آخرون تابعون للاستخبارات المغربية.

وعاين أفراد العائلة المتواجدين بالقرب من المستشفى إبراهيم ددي إسماعيلي فور وصوله وهو مكبل اليدين بالأصفاد و محاط بالعديد من العساكر يفوق عددهم الخمسة عشرة فردا في جو من الترهيب مع المنع من ملاقاة أفراد العائلة خاصة و الحالة الصحية المتدهورة التي يعاني منها إبراهيم ددي إسماعيلي تستدعي إجراء عملية جراحية على مستوى البواسير حسب ما توصلت به رابطة حماية السجناء الصحراويين.

وقد حاول أفراد العائلة التواصل مع جميع الجهات المعنية بدءا بإدارة السجن و الشرطة المغربية التابعة لذات المدينة فضلا عن مصالح إدارية أخرى قصد الحصول على معلومات متعلقة بالإجراءات المزمع القيام بها بما فيهم ما يسمى وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بضاحية بإنزگان التابعة لمدينة گلميم جنوب المغرب و الذي رفض السماح لأفراد العائلة بزيارة المعتقل السياسي الصحراوي إبراهيم ددي إسماعيلي.

يذكر أن المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك إبراهيم ددي إسماعيلي يتواجد بالسجن المحلي أيت ملول 2 ضواحي مدينة أگادير جنوب المغرب بموجب حكم قاسي وجائر تصل مدته للمؤبد خلال محاكمة غير عادلة تفتقد لضمانات المحاكمة العادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بشهادة منظمات دولية تعني بحقوق الإنسان كهيومن رايس ووتش و العفو الدولية وغيرهما.

(واص) 090/105