محاصرة وفد المناطق المحتلة ومنعه من حرية التنقل أزال القناع عن أكاذيب دولة الاحتلال (وزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات)

الشهيد الحافظ 20 يناير 2019 (واص) - أكد عضو الأمانة الوطنية وزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات السيد البشير مصطفى السيد ، أن حضور كافة القوات والتشكيلات المغربية لمحاصرة وفد المناطق المحتلة القادم من مخيمات اللاجئين الصحراويين ، أزال القناع عن أكاذيب دولة الاحتلال المغربية في ضمان حرية التنقل والحريات الأساسية للأشخاص.

وأبرز الوزير في تعليق له على منع سلطات الاحتلال المغربية لوفد النشطاء الحقوقيين من التنقل إلى باقي المدن المحتلة وجنوب المغرب ، أن هذا المنع يأتي أيام قليلة بعد حصول المغرب على إذن غير شرعي من طرف الاتحاد الأوروبي لنهب الثروات الطبيعية الصحراوية ، في تناقض مع القانون الدولي والمبادئ التي قام عليها الاتحاد الأوروبي والنظام العالمي ، وضد إرادة مجلس الأمن الدولي وجهود المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي وضد حق الشعب الصحراوي ، وهو تآمر على المنتظم الدولي تجاه القضية الصحراوية العادلة.

وأكد السيد البشير مصطفى السيد أن الوفد ازداد شأنا وازدادت فيه ثقة الصحراويين ، وأظهر للعدو عزما لم يجد سوى القمع لمواجهته ، مناديا العالم إلى الانتصار للسلام ومنع حالة الحصار على المناطق الصحراوية المحتلة.

وتأسف وزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات لقرار الاتحاد الأوروبي ومفوضيته بخصوص مصادقته على اتفاقية المنتجات الزراعية و الصيد البحري مع المغرب و التي تشمل الجزء المحتل من الصحراء الغربية.

( واص ) 090/100