اختتام اشغال المؤتمر العالمي الاول حول الاقتصاد الازرق، بحضور وفد يمثل الجمهورية الصحراوية.

 

نيروبي (كينيا) 28  نوفمبر 2018، واص. اختتمت اليوم بالعاصمة الكينية نيروبي اشغال المؤتمر العالمي الاول من نوعه حول تعزيز فرص الاستفادة من الاقتصاد الازرق، بحضور وفد يمثل الجمهورية الصحراوية يقوده وزير التمية الاقتصادية السيد ادة ابراهيم احميم الذي شدد في كلمة القاها في افتتاج المؤتمر على دعم حكومة الجمهورية الصحراوية لاغتنام الفرص لدعم الاقتصاد الازرق.

و حظي الوفد الصحراوي في ختام اشغال المؤتمر بتوديع رسمي من قبل رئيس جمهورية كينيا السيد اوهورو كينياتا و نائبه و اعضاء من الحكومة الكينية و بعض المنظيمين، بعد مشاركته النوعية في المؤتمر الاول من نوعه الى جانب وفود تمثل 184 دولة، خلال الفترة من 26 الى 28 نوفمبر 2018.

و اكد الرئيس الكيني في خطابه الاختتامي لاشغال المؤتمرعلى ضرورة الالتزام الدولي بمقتضيات اعلان نيروبي 2018، المتضمن خطاب ابدأء النية لاعتماد سياسات دولية بخصوص الاستفادة من الفرض التي يتيحها الاقتصاد الازرق.

و تضمن اعلان نيروبي 2018، عدة بنود ستلتزم دول العالم بتنفيذيها، على غرار حماية البحار و الحد من مخاطر البلاسيك، و العمل على تعزيزامن المحيطات، اضافة الى تطوير و تنمية الثروات البحرية و التغير المناخي.

و تاتي مشاركة الجمهورية الصحراوية في اشغال هذا المؤتمر الى جانب جميع دول العالم، بدعوة رسمية من حكومة جمهورية كينيا التي عُرفت خلال السنوات الاخيرة دعواتها لاطلاق عدد من المبادرات الدولية و احتضانها لاحداث و مناسبات قارية و دولية.

 و كان وزير التنمية الاقتصادية السيد ادة ابراهيم احميم قد اكد في كلمة له في افتتاح المؤتمر على دعم حكومة الجمهورية الصحراوية و  استعدادها للانخراط في كل المبادرات و الجهود التي ترمي الى دعم الاقتصاد الازرق و توفير فرص الاستفادة منه.

للاشارة فقد حضرت اشغال المؤتمر الدولي الاول من نوعه حول الاقتصاد الازرق، وفود من 184 دول، بينها 11 رئيس دولة و حومة و 88 وزير، و شعدت ما يقارب 200 مداخلة حول مختلف المواضيع المتعلقة بقضايا الاقتصاد الازرق.

090/201. واص.