انعقاد الندوة الدولية الأولى حول الفرنكفونية بمخيمات اللاجئين الصحراويين

ولاية اوسرد (مخيمات اللاجئين الصحراويين) 13يناير 2018 انعقدت صباح اليوم السبت  بولاية اوسرد الندوة الدولية الأولى حول الفرنكفونية بحضور الرئيس الشرفي للجمعية الفرنكو صحراية السيد السالك بابا حسنة ووالى ولاية اوسرد وكذا وفد عن لجنة المتابعة لتطبيق مقررات ندوة التنسيقيات  الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي و خبراء ومهتمين صحراويين وأجانب .

وأشاد الرئيس الشرفي للجمعية الصحراوية لترقية التبادل الثقافي مع العالم الفرنكوفوتي السيد السالك بابا حسنة بالجهود التي تبذلها الجمعية للتعريف باللغة الفرنسية بمخيمات اللاجئين الصحراويين وكذا التحسيس بكفاح الشعب الصحراوي وقضيته العادلة بفرنسا  والأوساط الفرنكوفونية   .

من جهتها رئيسة جمعية أصدقاء الجمهورية الغربية الصحراوية الديمقراطية بفرنسا السيدة ريجيم فيلمو أكدت في مداخلة لها على هامش الندوة بالدور الذي تلعبه اللغة الفرنسية في الدولة الصحراوية خاصة في السنوات الأخيرة التي أصبحت القضية الصحراوية تتبوأ مكانة هامة في عديد الدول  الاوروببة والإفريقية الناطقة باللغة الفرنسية   

وحملت الندوة شعار"الفرنكوفونية والجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية" أين شهدت عدة محاضرات حول واقع اللغة الفرنسية بمخيمات اللاجئين الصحراويين أهميتها وافاقها .

كما بعثت الندوة الدولية  في ختام أشغالها برسالة الى الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرو واخرى الى الجمعيات الفرنكفونية وكذا  توصيات تهدف الى الرفع وتطوير معارف هذه اللغة التي اصبحت هامة.(واص).

090/97