الأمم المتحدة تؤكد تأجيل اجتماع دكار بعد توصلها برأي قانوني يدحض الادعاءات المغربية ويدعم موقف الجمهورية الصحراوية

نيويورك (الولايات المتحدة)، 26 مارس 2017 (واص) - أعلنت اللجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة اليوم الأحد تأجيل اجتماع الشراكة بين الإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة الذي كان مقرر عقده بالعاصمة السنغالية دكار ، وذلك بعد توصلها برأي قانوني صادر عن مفوضية الإتحاد الإفريقي يدحض الادعاءات المغربية ويدعم موقف الجمهورية الصحراوية.

وأكد بيان للجنة أنها ناقشت اعتراض المغرب على مشاركة الجمهورية الصحراوية ، لكن تبين لها من خلال حجج قانونية قدمت من طرف المفوضية وعدد من الهيئات الإفريقية استحالة عقد الاجتماع بدون الجمهورية الصحراوية التي هي عضو كامل الحقوق في الإتحاد الإفريقي .

وأثار قرار اللجنة حفيظة النظام المغربي حيث اتهمها مسؤول في الخارجية المغربية باللجوء إلى ما اسماه التأويلات القانونية الانتقائية.

الى ذلك كان  وزير الخارجية محمد سالم ولد السالك  عبر عن امتنان الحكومة لعديد الوفود والدول الأعضاء التي وقفت وقفة شرف وكرامة متمسكة بمبادئ الإتحاد الإفريقي وقراراته، في موضوع الشراكة التي تؤكد على حق جميع الدول الأعضاء بالاتحاد وبدون أي تمييز أو استثناء المشاركة في جميع المؤتمرات واللقاءات والتظاهرات التي تنظم بين الإتحاد الإفريقي والشركاء".

كما عبر ولد السالك لجميع دول وحكومات الإتحاد عن عرفان الشعب الصحراوي وعن تمسكه بالعمل الجاد والمسؤول من اجل رفعة إفريقيا وشعوبها ضد كل المحاولات الرامية الى شق الصفوف, وضرب أسمى مبادئ الاتحاد و قراراته".

وأكد وزير الخارجية ، أن المغرب فشل في منع  الجمهورية الصحراوية من حضور الشراكة بين الإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة كما فشل في ذلك في قمة مالابو الأفروعربية . (واص)

090/105.