المجلس البيروفي للتضامن مع الصحراء الغربية يجدد دعمه للحكومة والشعب الصحراويين

ليما ( البيرو ) 09 يناير 2017 (واص) - جدد المجلس البيروفي للتضامن مع الشعب الصحراوي ، مساندته للحكومة والشعب الصحراويين في النضال من أجل استعادة أراضيه المحتلة من طرف المغرب منذ سنة 1975 ، حسب ما أوردته وكالة الأنباء الجزائرية أمس الأحد.

وكشف المجلس في بيان توج جلسة خصصها لعرض مجلس إدارته الجديدة يوم السبت الماضي ، عن أهدافه التي تضم عشرة محاور ، أهمها التعريف بالقضية الصحراوية العادلة عبر وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي والندوات وغيرها.

والتزم المجلس البيروفي "بترقية الاعتراف بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية من طرف الدول التي لم تعترف بها بعد". كما يعتزم إضافة إلى "التنديد بانتهاكات حقوق الإنسان والتعذيب المرتكبة من طرف المحتل المغربي ضد الشعب الصحراوي في الأراضي المحتلة" ، توجيه نداء للمجموعة الدولية والأمم المتحدة للضغط على المغرب قصد تنظيم استفتاء لتقرير المصير في الصحراء الغربية وفقا لقرارات منظمة الأمم المتحدة.

وفي هذا السياق يعتزم المجلس الذي يرأسه مناضل القضية الصحراوية ريكاردو سانشيز سييرا ، مطالبة حكومتي إسبانيا وفرنسا "بعدم البقاء متواطئين أمام عرقلة المغرب لاستقلال الشعب الصحراوي".

وفي المحور الأخير أعرب المجلس البيروفي للتضامن مع الشعب الصحراوي عن نيته مطالبة الإدارة الأمريكية المقبلة التي سيقودها الجمهوري دونالد ترمب بدعم قضية الشعب الصحراوي "غير المشروط" لدى مجلس الأمن لمنظمة الأمم المتحدة.

( واص ) 090/700/100