رئيس الجمهورية يتلقى رسالة تهنئة من رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري

الشهيد الحافظ 06 يونيو2016 (واص) - تلقى رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، رسالة تهنئة من رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري الدكتور محمد العربي ولد خليفة ، وذلك بعد انتخابه رئيسا للجمهورية الصحراوية وأمينا عاما لجبهة البوليساريو.

وعبر رئيس البرلمان الجزائري في رسالته "عن يقينه وثقته في التجربة النضالية المتميزة والتي من شأنها أن تمكن السيد إبراهيم غالي من مواصلة جهوده المعتادة للدفاع عن حق تقرير مصير الشعب الصحراوي وعن مصالحه إلى أرقى المراتب".

و أكد الدكتور محمد العربي ولد خليفة على استعداد البرلمان الجزائري لتعزيز وتقوية التشاور مع نظيره الصحراوي بما يخدم مصالح البلدين.

كما توصل رئيس الجمهورية برسائل تهنئة أخرى من عديد الهيئات والتنظيمات بالجزائر على غرار رسالة وزيرة العلاقات مع البرلمان السيدة غنية الدالية والتي عبرت من خلالها عن تهانيها بمناسبة نجاح المؤتمر الاستثنائي للجبهة وعن بالغ السعادة بمناسبة انتخاب السيد إبراهيم غالي رئيسا للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وأمينا عاما لجبهة البوليساريو

فيما عبر رئيس حزب جبهة المستقبل الدكتور عبد العزيز بلعيد عن تهانيه لرئيس الجمهورية معتبرا انتخابه في هذه الظرفية "هو دليل على الثقة الكبيرة التي تتحلون بها في أوساط شعبكم المناضل وترجمة لما تحظون به من مكانة على المستويين الإقليمي والدولي".

رئيس الرابطة الوطنية للطلبة الجزائريين السيد سيد أحمد رضوان من جهته أشاد بالمسار النضالي الحافل للسيد الرئيس ، معتبرا "أن هذه المحطة إضافة موصولة لتشد من عزمكم الأكيد ولتعزز ثقة شعبكم في الخيارات المبدئية لنضالاتكم وعلى رأسها حق تقرير المصير".

للإشارة ، فمنذ  انتخاب السيد إبراهيم غالي رئيسا للجمهورية وأمينا عاما لجبهة البوليساريو وبرقيات التهاني تتوالى من مختلف الدول والحكومات والهيئات والمنظمات عبر العالم. 

( واص ) 130/090