مجلس الوزراء يعتبر طرد المغرب للمكون المدني السياسي للمينورسو تنصل تام من التزاماته التي سبق أن وقع عليها مع جبهة البوليساريو

الشهيد الحافظ 22 مارس 2016 (واص) – أعتبر مجلس الوزراء أن طرد المغرب للمكون المدني السياسي لبعثة المينورسو تنصل تام من التزاماته التي سبق وان وقع عليها مع جبهة البوليساريو، ويحمله  كامل المسؤولية عما ستؤول إليه المنطقة من حالة الحرب واللااستقرار.

 

وجدد مجلس الوزراء في بيان توج اجتماعه اليوم برئاسة عضو الأمانة الوطنية الوزير الأول السيد عبد القادر الطالب عمر  نداءه للمجتمع الدولي لتدارك ما يمكن تداركه قبل أن تنزلق الأمور عن مسارها الحالي، داعيا إلى  ممارسة المزيد من الضغط على الاحتلال المغربي ليستجيب لمقتضيات الشرعية الدولة الداعية الى حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال. 

كما تطرق الاجتماع الى سياسة التصعيد التي ينتهجها النظام المغربي مع المجتمع الدولي وعلى رأسه مجلس الأمن والأمانة العامة للأمم المتحدة، أين أحيط مجلس الوزراء علما بالنقاشات والجلسات التي تشهدها أروقة الأمم المتحدة لثني المغرب عن المضي قدما في سياسة التعنت والعصف بمجهودات المجتمع الدولي في حل القضية الصحراوية.

وأعتبر البيان أن طرد  المكون المدني والسياسي لبعثة المينورسو خطوة تروم إفراغها من محتواها وجعلها حارس لوضعية الأمر الواقع التي يحاول المغرب جر المجتمع الدولي لها. (واص)

090/105.